Skip to content

مَعــي …

مَعــي في كلّ مـا يأتي

وفي مـا كان من وقت ِ

وفي عيـنـيّ إذ تطـفو

بآفـاق ٍ مـن الصـمت ِ

وفي أرجـوحة ٍ جذلـى

بـأحزان ٍ على صوتي

معي عند اشتداد الريح ِ

تجـري كيـفمــا شــئت ِ

وفـي دوّامــة الأيــــام ِ

بيـن السـبت ِ والسـبت ِ

معي طيفكِ في الشارع ِ

في المكتب ِ.. في البيت ِ

وفـي آهاتــيَ الثـكلــى

لـدى زنـزانـة ِ الكبـت ِ

معي كالنــار إذ تشـكو

جحيـمَ الشــوق للزيت ِ

ومنذ الوَمضــة الأولى

لأشعاري .. معي كنت ِ

فلا حرفٌ أضاءَ القلبَ

إلا نـــورُهُ أنـــــــــت ِ

ولا وحيٌ أتــى بالشعر

إلا عنــدمــــــا جئــت ِ

معي فـي كلّ ما يعنيه ِ

ضـوءُ الشمــس للنبت ِ

وتبقيـنَ معي كالـروح ِ

حتـى شـهـقة المــوت ِ

Published inغير مصنف