Skip to content

صداقة حرف .. إلى عاطف الجندي


لأني عرفتك بين الرجال
كبيرا ً أميرا ً نبيل الخصال

جميل المشاعر حيثُ قرأتكَ
شعرا ً رقيقا ً بهيّ الخيال

لأني وجدتك محضَ نقاء ٍ
وعطرَ وفاء ٍ وفيضَ جَمال

جعلتكَ رمزا ً لصدق الحروفِ
وما قيل منها وما لا يُقال

وكنتُ أريد لمصرَ مثالا ً
شهيّ الوضوح .. فكنتَ المثال

وبين الشهامة ِ خلف المزايا
بين المواقف عند اعتدال

عرفتُ خلالك كيف بمصرَ
تسيرُ الروابي وتمشي الجبال

وكيف تكون العروبة حصنا ً
منيعا ً أمام ظنون المحال

وأنّ العواطفَ فوق الطوائفِ
فوق اختلاف ٍ عسيرِ الزوال

وأنّ القصائد تسمو كثيرا ً
إذا ما تجلّت بصدق انفعال

عرفتُ خلالكَ عمق الإجابة ِ
في محتواها لعمق السؤال

وكنتُ حملتُ نضالَ العراق ِ
إليكَ فكنتَ شقيق النضال

وكانت لدينا همومٌ توازي
جراحَ الصليب وحزنَ الهلال

صديقي..وربّ صداقة حرف ٍ
تخطّت حدودا ً وألغت رمال

كفانا شعورا ً .. بأنّا جمعنا
جنوبَ العراق ومصرَ الشمال

Published inغير مصنف