Skip to content

خائفة ٌ

خائفة ٌ من أمَلي

ومن غد ٍ يرسمُ في دفتره ِ مستقبلي

ومن خطى ً جميلة ٍ في البدء ِ

إلا إنها ..

تحتمل الوقوف عند الفشل ِ

خائفة ٌ من المدى

وواقع ٍ يغمرني بالرعب منه إن بدا

يحمل لي حكاية ً كئيبة َ التخيّل ِ

يا رائع الحديث عند الغزل ِ

وصانع الحروف في مذاقها من عسل ِ

خائفة ٌ منك

ومني ..

من جنون لهفتي

إذا تخطت حاجزا ً يكمن ُعند الزلل ِ

ومن ظلال نظرة ٍ تعصف بي كما الردى

إذا شعرتُ عندها بلحظة ٍ من خجَل ِ

يا مانحا ً صمت فؤادي قلقا

وحاملا ً ضوء شموس ٍ تتهادى ألقا

ومانحا ً زهرة عمري قطرات ٍ من ندى

تجعل مني طفلة ً ..

أصغر من أن تعشقا

إني أخاف شهقة ً عند متاهات الصدى

بعد فراق ٍ في غد ٍ محتمل ِ

خائفة ٌ جدّا ً ولكن ..

قد أداري وجَلي

تحت ظلال هاجس ٍ من وجعي

ودمعة ٍ يمسحها صمتا ً مسار إصبعي

خائفة ٌ ..

وكيف لا أخاف من مجتمعي

حيث أراه سادرا ً في غيّه ِ ..

وممعنا ً مع الهوى بالدجَل ِ

يهضمُ حقّ امرأة ٍ على الهدى ..

لكي يصونَ باطلا ً مُضلِلا ًمن رجُل ِ

***

يا مانحا ً ليل جفوني حلما

أنت لديّ الأملُ الجميلُ حقا ً.. إنما

خائفة ٌ من أمَلي

Published inغير مصنف