Skip to content

دقائق .. ما قبل ا لهمس

   

عِـنـدَما يـَبـدأ ُعَـزفُ التـلِـفـون ..

يَـقـفِـزُ الـشَـوقُ بـأعـصـابـي

لِـيَـرمـيـنـي عـلى سَـطـح ِ الـظـُنـون

مَن تــُرى يـَذكرُنـي الآنَ سِـوى مـَوعـدِها ؟

هي لا غـَيـرَ .. ولا غـَيرَ مَرايـا يَـدِها

لامَـسَـت بـِضـعَـة َ أرقـام ٍ ..

تَـَنـاسـاهـا الهـوى مُـنذ ُ قـُرون !!

إنـّها تَـَعرِفُ بـالـفِـطـرَةِ ..

أوقـاتـي التـي كانـَت ..

وأوقـاتـي التـي حانـَت ..

وأوقـاتـي التي لم تـأتـِني بَـعدُ ولكن سـَتـَكون

وهي لاشـكّ اسـتـَغـَلـّت فـُرصة ً ..

أمـكـنـَها الإفـلاتُ مـن رَصـدِ العـُيـون . 

*  *  *

هي لاشـكّ سَـتــُدنـي فـَمَـها ..

لِـتـُريـقَ المـاءَ فـي السِـلـكِ ..

فـيـَروي عَـطـَشـا ً أضـنى الحـقـول

وتـُذيـبَ العِـطـرَ في هـمس ٍ بهِ الليلُ يَـطول

فـأرى نـَفـسيَ مَـحـمـولا ً بـدولابِ الهـوى ..

وكأنّ العـالـَمَ السِـحريّ يـَدعـونـي ..

ولا أعـرِفُ مـاذا سَـأقـول !!

إنـّها مُـشـكـلـَة ُ الـنـَرجـس ِ ..

إذ يَـشـرَحُ للصفصافِ ..

أشكالَ التَضاريس ِ وأوقات ِ الفـُصـول

ويَـقـيـنـا ً أنّ للصَـيـفِ حَـكـايـا ..

لا يُـريـدُ الخـَوض فـيـها ..

بـَعدَ أن يَـلمَـسَـهُ الماءُ على الصَـوتِ الخـَجول

*  *  *

هل يُريدُ الوردُ أن يَـعرِفَ منـّي كـَيفَ حالي ؟

أنـا طوفـانٌ من الأشـواق ِ في بَـحـرِ الخيـال ِ

أنـا مَـن يَـشـكـو المَـواويـلَ ..

على هُـدبـَيـن ِسَـكرانـَيـن ِفي صَحوِ الليـالي

سَـوفَ أسـتـَفـسـِرُ عن سِـرّ غيـاب الأمـس ِ ..

لكن ..

بـهـدوءٍ كاذبٍ يُـخـفي انـفـعـالـي

وسـأضـطـرّ إلى شَـئ ٍ من الإيـجاز ِ ..

في طـَرح الـسـؤال ِ

كي أثـيـرَ الألـَقَ الضَـوئـيّ في وَجهـي ..

وأسـتـَـلـقـي عـلـى ألـفِ احتـمـال ِ

ثـمّ أسـتـَوعـِبُ مـا جاءَ بـهِ النِـسـريـنُ ..

في شَـرح الـظـنـون ..

كلّ هـذا ..

كلّ هـذا سَـيَـكـون ..

عِـنـدَما يَـبـدأ ُ هـَمسُ الـتِـلِـفـون .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

 

 

Published inغير مصنف