Skip to content

صبراًَ.. صبـــــراً

أعينيني بصبرك ِ واتركيني

أواجه ما يكون من الحنين ِ

 

وأمسحُ عن جبين القلب حزنا ً

تبعثر تحت وطأته ِ جبيني

 

ترى هل تشعرين بما أعاني

وهل تدرينَ ماذا يعتريني

 

تطاردني هموم الليل حتى

غدت شمسُ النهار بلا عيون ِ

 

وتملؤني ظنون اليأس نارا ً

لأبدو كالدخان من الظنون ِ

 

بلى . أدري معاناة الحيارى

وبعضٌ من همومك يحتويني

 

وأدري أن قلبكِ قد تشظّى

وجاوز ما به ِ حدّ الأنين ِ

 

 

فلا طرقُ الوصال لها دليلٌ

ولا شكّ ٌ تمخّض َ عن يقين ِ

 

ولا وقتٌ يتيحُ لنا خيارا ً

سوى درب الرحيل إلى الجنون ِ

 

كأنّ الشوكَ يهزأ من يدينا

وقد حملت غصون الياسمين ِ

 

ولكني أراهن فيك صبرا ً

ليُنصفَ عشقنا من بعد حين ِ

 

وأصبرُ .. طالما في القلب نبضٌ

أنا أيوبُ يا وجعَ السنين ِ

 

 

 

 

 

 

 

 

Published inغير مصنف