Skip to content

بُكــاء الروح

لي من بكاء الروح دمع قصائدي

ولرعشة الكلمات نارُ مواقدي

 

فكأنّ أشعاري نصال مشاعر ٍ

لا أكتفي منها بجرح ٍ واحد ِ

 

وكأنما الكلمات فوق دفاتري

حلقات زار ٍ في رحاب معابد ِ

 

يتمايل الحرف الوقور على فمي

ويدور منتشيا ً بسحر قلائدي

 

ويطوف بي حقل الخيال لأرتمي

ما بين سنبلة ٍ ولهفة حاصد ِ

 

يمتصّني أرق ُ الظنون وفكرة ٌ

وضعت نبيذ الشعر فوق موائدي

 

ويحيطني قلق الهواجس كلّما

أبصرت منعطفا ً لحلم ٍ شارد ِ

 

 

شغف الكتابة عن شؤون حبيبتي

طبع الجنون على جميع مشاهدي

 

هل أستطيع النوم ؟ كيف ؟ وقد بكت

سحُبُ الهموم على ضفاف وسائدي

 

سيُقال عني شاعرٌ منح الهوى

لغة العفاف كما الحبيبِالزاهد ِ

 

وأقول عن نفسي .. صريع محبّة ٍ

لم أجن ِ منها غير نظرة حاسد ِ

Published inغير مصنف