Skip to content

( آمرلي ) ..

من قبل ( آمرلي ) ..
كأنّ شِعري في الهوى .. غريب
من بعد ( آمرلي ) ..
كأنّ شمسَ الحبّ لا تغيب
من وحي ( آمرلي ) .. أقولُ واثقا ً
( نصرٌ من الله وفتحٌ قريب )

لأن ( آمرلي ) نشيدٌ في فم الخلود
لأنها خارطة الصبر التي لم تعرف الحدود
لأن من ترابها فاتحة النصر ..
ومنها تزحفُ الحشود
لا بدّ أن نجعلها مدرسة ً ..
تعلّمُ الأجيالَ كيف يُصنعُ الصمود

 

 

 

 

..

Published inغير مصنف