Skip to content

إلى مثقف …

ليلُ الصحارى موحشٌ

وأراك توقدُ شمعة ً لتجوبَ أرجاء القفار

وتقاومُ الزمن العقيمَ  ..

لتلتقي ..

بخصوبة الأحلام في قلب الصغار

تمشي ..

وزادك محنة ُ الكلمات ِ ..

والأزمات ِ ..

والحرفُالذي يتوسل الظلمات ..

من أجلالنهار

وسلاحُك القلمُ  الذي يتلو دعاء الضوء

كي يرمي برونقه ِ ..

على وجه الغبار

* * *

ليلُ الصحارى موحشٌ

ويداكَ تبتكرُ الرغيفَ لجائع ٍ

رغم الحصار

والواقع الأميّ يسخر من رؤاكَ

ومن ظنون الأبجدية

حين تحلم بانتصار

إني أرى عينيك تبصرُ ما تريدُ بأن يكونَ

ولن يكونَ كما تريد

قد عاندتكَ الريحُ

حتى لم تعد تقوى على شيءٍ

سوى الصبر العنيد

تستنكرُ الصمتَ الذي ألِفَ الظلام َ

بنظرة ٍ ..

ترنو إلى الأفق البعيد

وتظلّ تحلمُ بالوصول

إلى نهايات المسار

***

درب الصحارى موحشٌ

وخطاكَ تتّخذ ُ القرار

Published inغير مصنف